المواقع الاباحية
عن الموقعسجل الزوارأخبر صديقاساهم معنااتصل بناالصفحة الرئيسية
 
 
العلاج من إدمان المواقع الإباحية
الخطوة الثالثة   : تخلص من المواد التي بحوزتك و اقطع الوسائل المتاحة

 

على بركة الله

 

الآن و قد عرفت خطر ما أنت بصدده , و أن هذه الصور الإباحية في النت و غيره إنما تدمر حياتك و تسلبك سعادة الدنيا و نعيم الآخرة , و بعد أن قمت بالخطوة الثانية التي تتمثل في إعلان التوبة النصوح و التوكل على الله و إعلان الحرب على هذه الآفة التي تنخر في صحتك و تهدم إيمانك . حان الوقت لتسلك أول خطوة عملية تثبت بها من جهة صدق عزيمتك , و تقضي بها على أصل و مادة خطيئتك .

 

 

أولا: تدمير جميع المواد الإباحية التي بحوزتك

 

 1 - قم بحرق جميع المجلات الإباحية التي بحوزتك و أتلف كل شريط فيديو أو قرص DVD فيه لقطات إباحية.

لا بد من التخلص من جميع المواد الإباحية التي بحوزتك

 2 - تخلص من جميع الأفلام و الصور الخليعة المسجلة على جهاز الكمبيوتر الخاص بك, و لا تدع منها شيئا.

 3 - تخلص أيضا من كل الصور التي تعرض العري و أجساد النساء: و خاصة الفيديو كليب العربي و الأجنبي.

 4 - لا تقتصر على الصور الإباحية فقط, بل دمر كل الصور التي تعرض نساء لا يلتزمن بالزى الشرعي.

 

 

ثانيا : التخلص من القنوات الهدامة على التلفاز

قم بمسح جميع القنوات الإباحية من شاشة تلفازك .

لا تنس قنوات العري و الفيديو كليب فهي أول الطريق إلى الفاحشة . .

والمرء ما دام ذا عين يُقلّبُها *** في أعينُ الغير موقوف الخطرِ

كم نظرة فعلت في قلب صاحبها *** فعل السهام بلا قوس ولا وتر

 يسر ناظره ما ضر خاطره *** لا مرحباً بسرور عاد بالضر

 

ثالثا : تحصين الإيميل الخاص بك

 

امسح كل الإيميلات الإباحية من بريدك الإلكتروني , و إياك أن تفتحها , بل امسحها على الفور .

إن كنت مسجلا في لوائح بريدية إباحية فامسح تسجيلك من تلك اللوائح (من دون ان تنظر إلى أية صورة ).

إن كان بريدك من نوع hotmail إليك كيف تمنع الإيميلات الإباحية من الوصول إليك .

ن كان لديك إيميل يستقبل الكثير من المواد الإباحية و علمت أنك لن تستطيع منعها كلها, فالأفضل لك أن تمحو هذا الإيميل و تسجل لنفسك إيميلا آخر .

 

 

 

ربما يكون تركك للإنترنت و لو لمدة هو العلاج لمشكلتك

 

رابعا التخلص من الإنترنت :

 

يقول المثل الشعبي : "الباب الي يجيك منو الريح , سدو و استريح " . فإن كنت تعلم أن أصل دائك هي هذه الشبكة العنكبوتية فلم لا تتخلص من التسجيل فيها ؟ أو على الأقل لا تجعلها في بيتك . فما دمت ترى الخيط ممتدا من حاسوبك إلى العالم الخارجي فأخاف عليك كل الخوف أن تضعف في لحظة من اللحظات, ثم تذرف بعدها دموع الحسرة و الندم . فخذ بنصيحتي و تخلص من هذا المارد إلى أن تشفى من مرضك هذا , فإن لم تستطع بحكم عملك أمام الحاسوب أو حاجتك الماسة الملحة إليه في أمر من أهم أمور دنياك أو دينك فقم على الأقل بالخطوة الخامسة .

 

 

خامسا : تحصين الحاسوب ببرنامج حماية :

 

 

 

إن كنت مضطرا للعمل على النت فأقل ما تعمله هو أن تحصن حاسوبك و تمنع عنه الدخول إلى المواقع الخبيثة : أوصيك إذن باستخدام برنامج weblocker الذي صمم خصيصا لمنع الأطفال من الدخول على المواقع الإباحية . و فكرته بسيطة : يدخل الأب أو الوالد كلمة سر و سؤالا سريا ثم يدع البرنامج يعمل .

المطلوب منك يا من تعاني هذه الآفة أن تكون الأب و الطفل في آن واحد فطالما أنت الذى سيضع كلمة السر هذه فربما راودك الشيطان ونفسك الأمارة بالسوء الى إزالة البرنامج فى أى وقت ومعاودة المعصية مرة أخرى .

لذلك لا بد أن تضع كلمة سر بحيث تنساها أنت نفسك , وهذا بطريقة سهلة جدا : 1

.فتح ملف وورد أو أى برنامج كتابة 2

.أغمض عينيك وأضغط على لوحة المفاتيح عشوائيا لمدة دقيقة مثلا . سينتج عن ذلك سطر طويل من الحروف الإنجليزية العشوائية . 3

.أختر بالفأرة من وسط هذا السطر أى جزء عشاوئيا " تقريبا 15 حرف مثلا أو أقل أو أكثر قليلا"

 4.قم بنسخ هذا الجزء , ثم هناك فى البرنامج فى الجزء المخصص لإدخال كلمة السر ( يطلب البرنامج إدخالها فى مكانين ) ألصق ما نسخته ( أنقر بالزر الأيمن للفأرة على المكان المخصص وأختر paste أو أضغط ctrl+insert) وفى مكان إدخال السؤال السرى أكتب اى شىء , وفى مكان إجابة السؤال السرى يمكن أن تنسخ وتلصق جزء آخر من السطر الذى كتبته .

 5.أمسح السطر العشوائى الذى كتبته .

 

سادسا : اجعل عملك على الحاسوب في مكان عام

 

ضع الحاسوب في مكان يراه جميع من في البيت , نفس الشيء بالنسبة للمكان الذي تعمل به , و اجتنب أن تستعمل الإنترنت حين تكون وحدك , بل احرص أن يكون دائما معك شخص ما ,كذلك لا تذهب إلى مقهى الإنترنت لوحدك بل احرص على أن تصحب معك شخصا ما .

 

 و بهذا تكون قد أقفلت على نفسك بابا من أعظم أبواب المعصية , و أثبتت لله حسن نيتك و صدق عزيمتك على التخلص من هذه البلية . و تستطيع الآن أن تكمل طريقك إلى الخلاص و الحياة الحرة العفيفة, متوكلا على ربك راجيا عفوه و رحمته .